كلمة رئيس التحرير

كلمة رئيس التحرير

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين سيدنا محمد الهادي الأمين، وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين،... أما بعد.
فإنَّه من دواعي سرورنا كأسرة هيئة تحرير مجلة جامعة سرت للعلوم الإنسانية أن يصدر عددها الأول في موعده، وهي نتيجة تضافر جهود أسرة التحرير، وتعاون زملائنا أعضاء هيئة التدريس في جامعة سرت والجامعات الليبية الذين تفضلوا بتقييم البحوث وتقويمها، باعتباره واجب وطني أولاً قبل أن يكون واجب مهني يحتم عليهم الإسهام في تنمية الكوادر البشرية في جامعاتنا الليبية والعربية.
هذا هو العدد الأول من مجلة جامعة سرت للعلوم الإنسانية بعد موافقة مجلس الجامعة على فصلها عن المجلة الأم (مجلة جامعة سرت العلمية)؛ لتكون مجلة مستقلة بذاتها، تختص بنشر بحوث العلوم الإنسانية، في حين تستمر مجلة جامعة سرت العلمية في نشر بحوث العلوم التطبيقية والبحثية باللغة الإنجليزية.
إنَّ إنشاء هذه المجلة يأتي ضمن إسهامات إدارة الجامعة لدعم الحركة البحثية والعلمية في ليبيا عموماً، وفي الجامعة على وجه الخصوص، فكلنا نعلم الصعوبات والعراقيل التي يعاني منها الباحثون في وطننا العزيز ليبيا، أقلها صعوبة نشر إنتاجهم البحثي، ولهذا دُشن هذا المنبر ليتيح للباحثين نشر أعمالهم العلمية من خلاله.
لقد تضمن هذا العدد خمسة عشر بحثاً متنوعة من ناحية الموضوعات ومن ناحية التخصصات، فقد شمل تخصصات: اللغة العربية، والشريعة والجودة، والإدارة، والإعلام، والتربية، وعلم النفس، وعلم الاجتماع، والجغرافيا.
وفي هذا المقام، تتقدم هيئة التحرير بجزيل الشكر للسادة الباحثين المشاركين في هذا العدد، والسادة أعضاء هيئة التدريس بجامعة سرت والجامعات الليبية على وقتهم الثمين الذي خصصوه لتقييم هذه الورقات العلمية، متمنين منهم مزيداً من العطاء والإنتاج العلمي، وتجدّد أسرة المجلّة دعوتها لكلّ الباحثين بالالتفاف حول هذا المنبر الأكاديمي بإسهاماتكم العلمية؛ حتى تضمن بإذن الله استمرار صدورها في موعدها المحدد.
وأخيراً بالرغم من الجهد الكبير والحرص الشديد اللَّذين أبدتهما هيئة التحرير بأن يظهر هذا العدد بالشكل المقبول في جميع مراحل إنجازه, يبقي هذا العمل عملاً بشرياً لا يخلوا من الهفوات والأخطاء غير المقصودة، فالكمال لله وحده، والتي نرجو من قرائنا الأعزاء أن يلتمسوا لنا العذر فيها، ويسرنا أن نتلقى آرائكم وملاحظاتكم عبر البريد الإلكتروني للمجلة، التي سوف نتقبلها بصدر رحب، وبكل تأكيد ستسهم ملاحظاتكم في تطوير المجلة شكلاً ومضموناً.
والله ولي التوفيق

د. حسين مسعود أبومدينة
رئيس التحرير