dr. Aayad Mansor Jameel Deknah Emotional context in Holy Qur'an is an applied study on the thirty- first verse of surah Al-ma'ida

  • dr. Aayad Mansor Jameel Deknah
الكلمات المفتاحية: Emotional context, Surah Al- Ma'ida, the Holy Qur'an

الملخص

     The research so called emotional context in the Holy Qur'an, is an applied study on the thirty-first verse of Surah  Al- Ma'ida. It aims to identify the Qur’anic vocabulary that expresses an emotion, how appropriate it is to the context. The research concluded with results, each word in its position was chosen from verse, to settle in its specific place , in terms of their coherence and harmony, are able to bring the reader into an emotional atmosphere. the phrases  of the emotional context are characterized by correct composition, safety from defect,it contain subtleties that can be realized by reflection and contemplation, the study recommended that specialists pay attention to this type of context in the rest of the verses of the Holy Qur'an, that other types of context that scholars did not talk about in detail should be highlighted.

المراجع

القرآن الكريم
[ ] - ابن قيم الجوزية، محمد بن أبي بكر بن أيوب بن سعد شمس الدين، بدائع الفوائد، ( دار الكتاب العربي، بيروت، لبنان) بدون ط، (4/ 9)
[ ] - ابن فارس، أحمد بن فارس بن زكرياء القزويني الرازي، أبو الحسين، معجم مقاييس اللغة، المحقق: عبد السلام محمد هارون، ( دار الفكر، 1399هـ - 1979م )، بدون ط، (3/ 117)
[ ] - الجوهري، أبو نصر إسماعيل بن حماد الجوهري الفارابي، الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية، تحقيق: أحمد عبد الغفور عطار، ( دار العلم للملايين – بيروت، 1407 هـ‍ - 1987 م ) ط4، (4/ 1499)
[ ] - الأزهري، محمد بن أحمد بن الأزهري الهروي، أبو منصور، تهذيب اللغة، المحقق: محمد عوض مرعب، (دار إحياء التراث العربي - بيروت، 2001م ) ط1، (9/ 185)
[ ] - إبراهيم مصطفى وأحمد الزيات وحامد عبد القادر ومحمد النجار، المعجم الوسيط، مجمع اللغة العربية بالقاهرة، دار الدعوة بدون ت، بدون ط، (1/ 465)
[ ] - أبو الفرح، محمد أحمد، المعاجم اللغوية في ضوء دراسات علم اللغة الحديث، (دار النهضة العربية للطباعة والنشر، 1966م)، بدون ط، (ص: 116).
[ ] - سعد بن محمد بن سعد الشهراني، السياق القرآني وأثره في تفسير المدرسة العقلية الحديثة – دراسة نظرية تطبيقية-، (كرسي القرآن الكريم وعلومه، جامعة الملك سعود، 1436هـ) ط1، (ص: 25 ).
[ ] – ابن فارس، أحمد بن فارس بن زكرياء القزويني الرازي، أبو الحسين (المتوفى: 395هـ)، مقاييس اللغة تحقيق: عبد السلام محمد هارون
الناشر: دار الفكر،1399هـ - 1979م، (3/ 129)
[ ] - الفيروزأبادي، مجد الدين أبو طاهر محمد بن يعقوب الفيروزآبادى، القاموس المحيط، تحقيق: مكتب تحقيق التراث في مؤسسة الرسالة، بإشراف: محمد نعيم العرقسُوسي، ( مؤسسة الرسالة للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت - لبنان ، 1426 هـ - 2005 م) ط8 ، (ص: 892)
[ ] - انظر: سعد الشهراني، السياق القرآني وأثره في تفسير المدرسة العقلية الحديثة (ص: 25 ).
[ ] - ابن فارس، مقاييس اللغة (5/ 238)
[ ] - محمد ناجي حسين دراغمة، الحياة الاجتماعية وأثرها في أمثلة النحاة، وشواهدهم في عصور الاحتجاج، (2012 م )، أطروحة مقدمة استكمالا لمتطلباتِ درجةِ الماجستير في اللغة العربية إشراف: أ.د/ أحمد حسن حامد،،كلية الدراسات العليا في جامعة النجاح الوطنية في نابلس، فلسطين، (ص: 60)
[ ] - سعد الشهراني، السياق القرآني وأثره في تفسير المدرسة العقلية الحديثة (ص: 27).
[ ] - رينهارت بيتر آن دُوزِي، تكملة المعاجم العربية نقله إلى العربية وعلق عليه: جـ 1 - 8: محمَّد سَليم النعَيمي، جـ 9، 10: جمال الخياط، ( وزارة الثقافة والإعلام، الجمهورية العراقية، من 1979 - 2000 م) ط1 (7/ 233)
[ ] - انظر: الجوهري، الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية (4/ 1405)، نشوان بن سعيد الحميرى اليمني، شمس العلوم ودواء كلام العرب من الكلوم، المحقق: د حسين بن عبد الله العمري - مطهر بن علي الإرياني - د يوسف محمد عبد الله، دار الفكر المعاصر ، بيروت - لبنان، دار الفكر دمشق – سورية 1420 هـ - 1999 م، ط1 ، (7/ 4609)، زين الدين الرازي، زين الدين أبو عبد الله محمد بن أبي بكر بن عبد القادر الحنفي الرازي، مختار الصحاح، المحقق: يوسف الشيخ محمد، (المكتبة العصرية - الدار النموذجية، بيروت – صيدا، 1420هـ / 1999م ) ط5، (ص: 212)، أحمد مختار عبد الحميد عمر، بمساعدة فريق عمل، معجم اللغة العربية المعاصرة، ( عالم الكتب، 1429 هـ - 2008 م) ط1 ، (2/ 1516).
[ ] - أحمد رضا، -عضو المجمع العلمي العربي بدمشق- معجم متن اللغة - موسوعة لغوية حديثة - ، ( دار مكتبة الحياة - بيروت [1377 - 1380 هـ] 1377 هـ - 1958- 1960 م ) بدون ط ، (4/ 137)
[ ] - الزبيدي، محمّد بن محمّد بن عبد الرزّاق الحسيني، أبو الفيض، الملقّب بمرتضى(المتوفى: 1205هـ)، تاج العروس من جواهر القاموس، حققه مجموعة من المحققين، دار الهداية، بدون ط، بدون ت، (24/ 165)
[ ] - أبو العزم، عبد الغني، معجم الغني، موقع معاجم صخر- منقول إلى المكتبة الشاملة، (ص: 18247)
[ ] - أسعد رزوق، موسوعة علم النفس، مراجعة عبد الله عبد الدايم، ( المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت- لبنان، 1987م) ط3 ، ( ص: 177 )
[ ] - حامد عبد السلام زهران، التوجيه والإرشاد النفسي، (عالم الكتب، بدون ت)، ط3 ، (ص: 157)
[ ] - إبراهيم مصطفى / أحمد الزيات / حامد عبد القادر / محمد النجار، المعجم الوسيط (2/ 608)
[ ] - الجزائري، سنقادي عبد القادر، الإحاطة بالسياق في تصويب ترجمة معاني ألفاظ القرآن الكريم، (مكتبة العالم العربي للنشر والتوزيع والطباعة، دار الإجادة- طباعة-نشر -توزيع، السعودية، مصر، 1438هـ، 2017م) ط1 ، ( ص: 90)
[ ] – المرجع السابق ( ص: 120)
[ ] - إن ما يجعل السياق سياقًا مترابطًا، إنما هي ظواهر في طريقة تركيبه ورصفه، لولاها لكانت الكلمات المتجاورة غير آخذ بعضها بحجز بعض، في علاقات متبادلة تجعل كل كلمة منها واضحة الوظيفة في هذا السياق، وتنقسم الوسائل التي تخلق هذا الترابط إلى ثلاثة أقسام:
1- وسائل التماسك السياقي Transitivity.
2- وسائل التوافق السياقي Coneord.
3- وسائل التأثير السياقي Governance أو Regimen. تمام حسان، مناهج البحث في اللغة، مكتبة الأنجلو المصرية، بدون ت ، بدون ط، (ص: 203)
يقول الإمام عبد القدار الجرجاني:" واعلم أنك إذا رجعت إلى نفسك علمت علما لا يعترضه الشك، أن لا نظم في الكلم ولا ترتيب، حتى يعلق بعضها ببعض، ويبني بعضها على بعض، وتجعل هذه بسبب من تلك. هذا ما لا يجهله عاقل ولا يخفى على أحد من الناس " الجرجاني، أبو بكر عبد القاهر بن عبد الرحمن بن محمد الفارسي، دلائل الإعجاز في علم المعاني، المحقق: د. عبد الحميد هنداوي (دار الكتب العلمية - بيروت،1422هـ - 2001 م)، ط1 ، (1/ 55)
[ ] - إن الكلمة المفردة يمكن أن تدل على أكثر من معنى وهي مفردة، ولكنها إذا وضعت في "مقال" يفهم في ضوء "مقام" انتفى هذا التعدد عن معناها, ولم يعد لها في السياق إلّا معنى واحد؛ لأن الكلام وهو مجلى السياق لا بُدَّ أن يحمل من القرائن المقالية "اللفظية" والمقامية "الحالية" ما يعيِّن معنًى واحدًا لكل كلمة. فالمعنى بدون المقام "سواء أكان وظيفيًّا أم معجميًّا" متعدد ومحتمل؛ لأن المقام هو كبرى القرائن، ولا يتعيّن المعنى إلّا بالقرينة. تمام حسان عمر، اللغة العربية معناها ومبناها، (عالم الكتب، 1427هـ -2006م) ط5 ، (ص: 39).
[ ] - الخطابي، أبو سليمان حمد بن محمد بن إبراهيم بن الخطاب البستي، بيان إعجاز القرآن، ضمن: ثلاث رسائل في إعجاز القرآن، المحقق: محمد خلف الله، د. محمد زغلول سلام ( دار المعارف بمصر، 1976م) ط3 ، (ص: 27)
[ ] - الباقلاني، أبو بكر محمد بن الطيب (المتوفى: 403هـ)، إعجاز القرآن، المحقق: السيد أحمد صقر، ( دار المعارف - مصر، 1997م ) ط5 ، (ص: 37)
[ ] - القاضي عبد الجبار، أبو الحسن الأسد أبادي، المغني في أبواب التوحيد والعدل" قسم إعجاز القرآن"، تحقيق: د/ توفيق الطويل، سعيد زايد، راجعه: د/ إبراهيم مدكور، بإشراف: د/ طه حسين، (دار الكتب العلمية، بيروت- لبنان، 2011م) بدون ط: ( 13/ 199 )
[ ] - والذي هو من خصائص هذه الشريعة الغرَّاء .
[ ] - القرطاجني، أبو الحسن حازم، منهاج البلغاء وسراج الأدباء، تقديم وتحقيق: محمد الحبيب ابن الخوجة، دار الغرب الإسلامي، بيروت-لبنان، بدون ط، بدون ت ، (ص: 130 ).
[ ] - خالد بن حامد الحازمي، الآثار التربوية لدراسة اللغة العربية، الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة ، العدد (121)، السنة (35) 1424هـ (ص: 468)
[ ] - انظر : جابر، تهاني عفيف يوسف، منهج القرآن الكريم في التغيير الفردي،( 2011م )، رسالة ماجستير في تخصص التفسير، غير مطبوعة، إشراف: د/ أحمد إسماعيل نوفل، كلية الدراسات العليا، الجامعة الأردنية ، كانون الثاني، ( ص : 186 ) .
[ ] – المرجع السابق ( ص : 184) بتصرف .
[ ] - فخر الدين الرازي، أبو عبد الله محمد بن عمر بن الحسن بن الحسين التيمي، مفاتيح الغيب ،(دار إحياء التراث العربي – بيروت-1420 هـ ) ط3 ، (2/ 312)
[ ] - محمد بكر إسماعيل، دراسات في علوم القرآن، ( دار المنار- 1419هـ-1999م) ط2 ، (ص: 335)
[ ] - جون لاينز، اللغة والمعنى والسياق، ترجمة: د/ عباس صادق الوهاب، مراجعة: يوئيل عزيز،(دار الشئون الثقافية العامة، بغداد- العراق، 1987م، بدون ط ( ص : 83 )
[ ] - بتصرف يسير من المرجع السابق ( ص : 215 )
[ ] - المصطفى، عواطف كنوش، الدلالة السياقية عند اللغويين، دار السياب للطباعة والنشر والتوزيع، لندن، 2007م، بدون ط، ( ص : 230 )
[ ] - بتصرف من: القرطاجني، منهاج البلغاء وسراج الأدباء ( ص: 245 )
[ ] - الواحدي، أبو الحسن علي بن أحمد بن محمد بن علي ، النيسابوري، الشافعي، الوسيط في تفسير القرآن المجيد، تحقيق وتعليق: جماعة من المشايخ والعلماء ، قدمه وقرظه: الأستاذ الدكتور عبد الحي الفرماوي،( دار الكتب العلمية، بيروت – لبنان، 1415هـ - 1994 م ) ط1 ، (2/ 179)
[ ] - فخر الدين الرازي، مفاتيح الغيب (11/ 342)
[ ] - وهذا هو الباب في قوله: ﮋ ﭩ ﮊ [يس: 30] وفي قوله: يا عجبا وما جرى مجراه من نداء هذه الأمور التي لا تعقل .. ابن عطية، أبو محمد عبد الحق بن غالب بن عبد الرحمن بن تمام بن عطية الأندلسي المحاربي، المحرر الوجيز في تفسير الكتاب العزيز، المحقق: عبد السلام عبد الشافي محمد ( دار الكتب العلمية – بيروت) 1422 هـ، ط1 ، (2/ 181)
[ ] - فخر الدين الرازي، مفاتيح الغيب (11/ 342)
[ ] - البيضاوي، ناصر الدين أبو سعيد عبد الله بن عمر بن محمد الشيرازي البيضاوي، أنوار التنزيل وأسرار التأويل، المحقق: محمد عبد الرحمن المرعشلي، ( دار إحياء التراث العربي – بيروت، 1418 هـ ) ط1 ، (2/ 124)
[ ] - بتصرف من ابن منظور، محمد بن مكرم بن على، أبو الفضل، جمال الدين الأنصاري الرويفعي الإفريقي، لسان العرب ( دار صادر – بيروت، 1414هـ ) ط3، (11/ 737 – 738 ) مادة "ويل".
[ ] - السمعاني، أبو المظفر، منصور بن محمد بن عبد الجبار ابن أحمد المروزى التميمي الحنفي ثم الشافعي، تفسير القرآن، المحقق: ياسر بن إبراهيم وغنيم بن عباس بن غنيم، دار الوطن، الرياض – السعودية بدون ط، بدون ت، (2/ 32)
[ ] - أبو حيان، محمد بن يوسف بن علي بن يوسف بن حيان أثير الدين الأندلسي، البحر المحيط في التفسير، المحقق: صدقي محمد جميل، (دار الفكر – بيروت، 1420 هـ) بدون ط ، (4/ 226 ، 234 )
[ ] - الراغب الأصفهاني أبو القاسم الحسين بن محمد ، تفسير القرآن، تحقيق ودراسة: د. هند بنت محمد بن زاهد سردار، جزء 4، 5: (من الآية 114 من سورة النساء - وحتى آخر سورة المائدة ( كلية الدعوة وأصول الدين - جامعة أم القرى 1422 هـ - 2001 م ) ط1 ، (4/ 329)
[ ] - فخر الدين الرازي، مفاتيح الغيب (11/ 342)
[ ] - أبو حيان، البحر المحيط في التفسير (4/ 234)
[ ] - البيضاوي، أنوار التنزيل وأسرار التأويل (2/ 124)
[ ] - أبو حيان، البحر المحيط في التفسير (4/ 234)
[ ] - فخر الدين الرازي، مفاتيح الغيب (11/ 342)
[ ] - انظر: الرماني، علي بن عيسى بن علي بن عبد الله، أبو الحسن المعتزلي (المتوفى: 384هـ)، رسالة الحدود، المحقق: إبراهيم السامرائي، دار الفكر، عمان، بدون ط، بدون ت، (ص: 80)، ولذات المؤلف، منازل الحروف، المحقق: إبراهيم السامرائي، دار الفكر، عمان، بدون ط، بدون ت، (ص: 80)
[ ] - أبو البركات الأنباري، عبد الرحمن بن محمد بن عبيد الله الأنصاري، أبو البركات، كمال الدين الأنباري، الإنصاف في مسائل الخلاف بين النحويين البصريين والكوفيين، ( المكتبة العصرية، 1424هـ- 2003م ) ط1 ، (2/ 680)
[ ] - حمدي فراج محمد فراج المصري (حمدي كوكب)، الأفعال الناسخة، ( مطبوع سنة 1998 م على نفقة الكاتب ) بدون ط ، (ص: 18)
[ ] - الثعلبي، أبو إسحاق أحمد بن إبراهيم ،الكشف والبيان عن تفسير القرآن، أشرف على إخراجه: د. صلاح باعثمان، د. حسن الغزالي، أ. د. زيد مهارش، أ. د. أمين باشه، تحقيق: عدد من الباحثين (21) مثبت أسماؤهم بالمقدمة، أصل الكتاب: رسائل جامعية (غالبها ماجستير) لعدد من الباحثين، ( دار التفسير، جدة - المملكة العربية السعودية ، 1436 هـ - 2015 م ) ط1 ، (4/ 51)
[ ] - السمعاني، التفسير (2/ 32)
[ ] - السمرقندي، أبو الليث نصر بن محمد بن أحمد بن إبراهيم السمرقندي، بحر العلوم، بدون ط، بدون ت، (1/ 384)
[ ] - الماوردي، أبو الحسن علي بن محمد بن محمد بن حبيب البصري البغدادي، النكت والعيون، المحقق: السيد ابن عبد المقصود بن عبد الرحيم،، دار الكتب العلمية ، بيروت- لبنان بدون ط، بدون ت، (2/ 31)
[ ] - يقول الإمام فخر الدين الرازي: " لفظ الندم وضع للزوم، ومنه سمي النديم نديما لأنه يلازم المجلس. وفيه سؤال: وهو أنه  قال: «الندم توبة»
فلما كان من النادمين كان من التائبين فلم لم تقبل توبته؟
أجابوا عنه من وجوه: أحدها: أنه لما لم يعلم الدفن إلا من الغراب صار من النادمين على حمله على ظهره سنة، والثاني: أنه صار من النادمين على قتل أخيه، لأنه لم ينتفع بقتله، وسخط عليه بسببه أبواه وإخوته، فكان ندمه لأجل هذه الأسباب لا لكونه معصية، والثالث: أن ندمه كان لأجل أنه تركه بالعراء استخفافا به بعد قتله، فلما رأى أن الغراب دفنه ندم على قساوة قلبه وقال: هذا أخي وشقيقي ولحمه مختلط بلحمي ودمه مختلط بدمي، فإذا ظهرت الشفقة من الغراب على الغراب ولم تظهر مني على أخي كنت دون الغراب في الرحمة والأخلاق الحميدة فكان ندمه لهذه الأسباب، لا لأجل الخوف من الله تعالى فلا جرم لم ينفعه ذلك الندم". فخر الدين الرازي، مفاتيح الغيب (11/ 342).
منشور
2022-08-31
القسم
المقالات