Dr. Abdulhakim Dhou Zamona The American recognition of Jerusalem as the capital of Israel Its justifications and consequences

  • Dr. Abdulhakim Dhou Zamona
الكلمات المفتاحية: case, Jerusalem, Partition, American recognition, consequences Israel, recognition of Jerusalem

الملخص

     The case of Jerusalem is very complex and is considered the core of the conflict between Arabs and Muslims on one side and Israel on the other. Partition Resolution No. (181) of (1947), issued by the United Nations, did not grant any party legal legitimacy to have Sovereignty over Jerusalem. However, Israel has taken many measures aimed at changing the legal and demographic status of the city, which is considered a violation of the rules of Public international law.

      The Israeli measures were met with rejection by international organizations and the majority of countries, but that rejection did not have a significant impact on the ground as a result of Israel's allies in support of its illegal practice, especially the United States of America. The recognition of Jerusalem by the United States of America as the capital of Israel in Accordance with the Congressional Resolution (1995) was suspended by successive American administrations and was not ratified by the presidents who succeeded in power in Order to preserve American interests in the Arab region. However, the matter did not last, as the aforementioned Congressional resolution was approved by US President Donald Trump on February 6, 2017 and his administration began to take measures and positions in support of Israel, specifically regarding the demolition and settlement of the city of Jerusalem, which Constitutes a grave violation of the rules of international law and international resolutions.

        This declared and supportive position of Israel and in violation of the law and the Conclusions reached by the parties to the conflict in the Oslo Agreement also contradicts the Advisory opinion of the International Court of Justice on the separation wall of the year 2004  AD), which stipulates that the provisions of the Fourth Geneva Convention apply to The occupied Palestinian territories in 1967, including East Jerusalem.

المراجع

( ) إيمان (بوقرة) وصبرينة (بوعقل), المركز القانوني لمدينة القدس في القانون الدولي, رسالة ماجستير, جامعة محمد بوقرة, الجزائر, (الجزائر) غير منشورة, 2018, ص 56.
( ) انظر: أحمد جواد الوادية, السياسة الخارجية الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية 2001_ 2011, مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات, بيروت, لبنان, د,ط, 2013, ص27.
( )
( ) أحمد جواد الوادية, السياسة الخارجية الأمريكية تجاه القضية الفلسطينية, مرجع سابق, ص 34.
( ) إيمان (بوقره) صبرنية (بوعقل), المركز القانوني لمدينة القدس في القانون الدولي, مرجع سابق, ص56.
( ) لطيف شاكر, قضية القدس عاصمه لإسرائيل, مجلة الحوار المتمدن, أنظر الرابط : https: m.alhewar.org 2022م.1.20
( ) إيمان بوقرة, مرجع سابق, ص 58.
( ) انظر: نصار سعد نصار, توجهات لإدارة الرئيس الأمريكي ترامب تجاه القضية الفلسطينية (دراسة تحليلية), مجلة العلوم السياسة والقانون, م4, ع25, المركز الديمقراطي العربي, ألمانيا, برلين, نوفمبر 2020, ص261.
( ) انظر, حكيم العمرى, الاعتراف الامريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل من منظور القانون الدولي, مجلة الحوار المتوسطي, جامعة المدية, الجزائر, مارس 2019م, ص354
( ) حكيم العمرى, الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل من منظور القانون الدولي, مرجع سابق, ص355.
( ) انظر, بمصطفى احمد ابو الخير, القدس والأمم المتحدة, رؤية قانونية, بحث منشور المواقع https; www.Turess,com
( ) انظر سمير شوقى ومصطفى سندل, التزامات سلطة الاحتلال اتجاه المدنيين في الاراض الفلسطينية, المؤتمر الدولي الثالث, طرابلس 2-3 ديسمبر 2016م ص193
( ) انظر خالد الحمدونى, الأثار القانونية لإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، مجلة الباحث للدراسات القانونية, المغرب, فبراير 2018, ص19
( ) المرجع نفسه, ص22
( ) انظر, سامي محمد علقم, آثار وانعكاسات نقل السفارة الأمريكية إلى القدس, م5 ,ع28 مجلة العلوم السياسية والقانون, المركز الديمقراطي العربى, برلين, ألمانيا, يونيو 2021, ص207-208.
( ) حكيم العمرى, الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل من منظور القانون الدولي, مرجع سابق, ص360.
( ) انظر : نصار سعد, توجهات إدارة الرئيس الامريكي ترامب تجاه القضية الفلسطينية, مرجع سابق, ص265-264.
( ) انظر: محفوظ عيسى, الخطاب الإعلامي لإدارة ترامب تجاه القضية الفلسطينيه, أطروحة دكتوراه, جامعة بوقره, الجزائر, 2018, ص210- 211.
( ) مشار إليه في بلال بوعكيرة وصاح مربوة, مركز القدس في القانون الدولي علي ضوء نقل السفارة الامريكية, م12 , 3ع, س12 , يونيو 2020 ص107.
منشور
2022-08-31
القسم
المقالات